التأسيس والنشأة :

تماشياً مع طفرة مشاريع الخطوط الحديدية على مستوى الربط بين المدن وداخلها و التي تشهدها المملكة حالياً ، وانطلاقاً من أهمية الدور الذي يلعبه رأس المال البشري في تأسيس بيئة تنمية مستدامة لهذه الصناعة ، أبرمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني و الشركة السعودية للخطوط الحديدية ( سار ) في شهر سبتمبر من عام 2012م اتفاقية شراكة استراتيجية لإنشاء معهد متخصص بالخطوط الحديدية . تم الاتفاق بعد ذلك على تسمية المعهد بـ " المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية ( سرب ) "

كان الهدف من إنشاء هذا المعهد تحقيق غايتين رئيسيتين : الأولى خلق فرص وظيفية جديدة وواعدة لشباب الوطن في مختلف مناطق المملكة توفر مواصلة التقدم والرقي في سلكها مستقبلاً . والثانية دعم صناعة الخطوط الحديدية بالمملكة وتمكينها من الاعتماد على الكفاءات الوطنية المؤهلة في تشغيلها و إدارتها وصيانتها الأمر الذي سيعزز في توطين التقنية و الاستغناء عن العنصر الأجنبي .

وعلى نفس النهج الذي تتخذه معاهد الشراكات الاستراتيجية التابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في نقل التقنيات العالمية لمختلف الصناعات اعتمدت اتفاقية الشراكة الاستراتيجية استقطاب مشغل عالمي يملك خبرات واسعة في التدريب المتخصص في صناعة الخطوط الحديدية ليقوم بتطوير الخطط و المناهج التدريبية وتشغيل المعهد من خلال هيئة تدريبية تابعة له .   

الاتفاقية ارتكزت على مشاركة المؤسسة بتوفير المقر المناسب والتجهيزات الأساسية للمعهد و تحمل الشركة السعودية  للخطوط الحديدية (سار) تكاليف تجهيزات التدريب المتخصص بالخطوط الحديدية .